15 أبريل، 2020

لنعود جسمنا على الصيام قبل رمضان

يأتي شهر رمضان هذه السنة في أشهر الصيف الحارة ويتراوح متوسط عدد ساعات الصوم في العالم برمته حوالي 16 ساعة يومياً طيلة الشهر مما يتطلب تأهيل الجسم إلى الصيام. ويعد الصيام من العمليات الجسدية التي يمكن أن تؤدى إلى بعض من العصبية والصداع وبعض من الغضب عند بعض الأشخاص والذي يختلف  عن الآخر. للتمكن من اجتياز هذه الفترة بدون تعب و بسهولة ويسر فجئنا لكم بعدد من النصائح التي ستؤهل الجسم الى استقبال هذا الشهر. من الممكن أن نتعرض لبعض من المشاكل بسبب تغيير بعض العادات الصحية وعدم تعود المعدة بشكل مباشر على النظام الغذائي الجديد لذلك يجب تعويد الجسم على انقطاع الطعام والشراب طيلة اليوم لذلك إليك عزيزي القارئ بعض النصائح لتعويد الجسم على الصيام قبل رمضان.

الحرص على تخفيف كمية الطعام:

يجب عليك الحرص على تخفيف كمية الطعام والامتناع التام عن الإفراط في تناوله لكي لا يصبح هذا الامر عادة. و يجب أيضا الاعتماد على الأكلات التي تحوي  الأنزيمات الهاضمة مثل الخضار والألبان والفاكهة نظرا لأنها تساعد على تخفيف عسر الهضم. عليك أيضا الحرص على تقريب مواعيد الوجبات من موعد الإفطار حتى يتمكن الجسم من التعود على النظام الغذائي الجديد مع الحرص على تناول كافة الاطعمة التي تحتوي على الفيتامينات وبعض المعادن التي يحتاجها الجسم والتي لا تسبب له أي معوقات في المعدة. ويجب التعود على إدخال سلطات والخضار والفواكه للاستفادة من قيمتها الغذائية ومنع مشاكل الأمعاء و الإمساك.

تنظيم مواعيد الأدوية:

يعد الصيام بالنسبة للمرضى من الأمور الصعبة التي تتطلب استشارة طبية خاصة مرضى الضغط ومرضى داء السكري. فيتطلب المريض عناية خاصة في شهر رمضان حيث يتم تحديد عدد غرامات السكر الموجود في الطعام. توزيعها على الوجبات مختلفة لتجنب الارتفاع المفاجئ للسكر أو التعرض لغيبوبة. وخصوصا  أن المرأة الحامل  يكون الحمل بالنسبة لها صعباً للغاية نظراً لطول ساعات الصيام مما يتطلب تنظيم الادوية والفيتامينات في مواعيد الفطار وشرب السوائل حتى موعد السحور.

الحرص على ممارسة الرياضة:

يجب الحرص على ممارسة الرياضة بطريقة دائمة قبل حلول شهر رمضان بفترة كافية وممارستها خلال شهر رمضان أيضا بعد الفطور لتجنب زيادة الوزن. تزيد أيضًا من حرق السعرات الحرارية خاصة قبل موعد الإفطار بحيث يجب تناول وجبة الإفطار حين الانتهاء من التمارين مما يزيد من معدل حرق الدهون وتجنب السمنة المفرطة طيلة الشهر. ويجب أيضا شرب الماء على عدة دفعات لتجنب الإصابة بالانتفاخ وإعطاء الجسم فرصة لتخزين الماء بطريقة جيدة لتجنب جفاف الجلد خلال ساعات الصيام.

تعويد الجسم على ساعات نوم شهر رمضان:

لكي يتم الحفاظ على المستوى الطبيعي من الطاقة والنشاط والحيوية  وذلك من خلال الحفاظ على النوم لمدة 7 أو 8 ساعات يومياً لتجنب التعب وفقدان التركيز.  يجب أيضا الحرص على النوم في الفترة ما بين الفطار والسحور لتكملة الساعات اللازمة للنوم وذلك لكسب الطاقة اللازمة لليوم كما يجب تعويد الجسم على تناول الوجبات اليومية المتوازنة بمواعيد منتظمة مع ضرب الكثير من الماء . حيث تحتوي على أغذية يتم هضمها ببطء. ويجب الامتناع عن تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون وزيوت و التي تسبب السمنة ومشاكل في الجهاز الهضمي والسكاكر والأغذية المملحة. ويساعد ذلك على تنظيم عمل الجهاز الهضمي وإراحته قبل الصيام بفترة كافية تجعل الصيام خلال شهر رمضان أمراً سهلاً ويسيراً.

صوم يومين بالأسبوع:

يجب الحرص على الصوم يومين في الأسبوع قبل شهر رمضان مثلا صوم يوم الاثنين و يوم الخميس بفترة كافية حتى يتعود الجسم على الصيام طيلة الشهر بسهولة.  يساعد الصوم الجسم على طرد كافة السموم منه وجميع المواد الضارة التي توجد في خلاياه. و يجب تعويد الجسم على تقليل تناول المنبهات تدريجياً؛ أي المشروبات الغنية بالكافيين (مثل القهوة والشاي وغيرهما). يجب السماح للجسم  أن يعمل بدون الاحتياج لهذه المواد أثناء الصيام نظراً إلى أن التوقيف الفجائي لها يتسبب بالصداع الشديد مما يصعب تحمله في فترة الصيام.

0 Shares
Tweet
Share
Pin
Share