28 مارس، 2020

كورونا في المغرب و العالم العربي

يواصل فيروس كورونا في حصد العديد من الارواح كل يوم ففي حصيلة جديدة، للرصد الصحي بالمغرب بخصوص فيروس كورونا المستجد، بلغ عدد الحالات المحتملة 375 إلى حدود يومه الجمعة  26 مارس الجاري .

ويشار إلى أن الخطوط الملكية المغربية كانت قد أعلنت “تعليق” رحلاتها من وألى المغرب،

 و تستأثر أخبار الانتشار غير المسبوق لفيروس كورونا بالاهتمام خصوصا في منطقة الشرق الأوسط وسط تحذيرات شديدة من تفشيه في المنطقة نظرا لضعف أنظمتها الصحية، وعدم توفر الوسائل اللازمة لدى دول المنطقة لرصده ومكافحته، أو الوقوف في وجه انتشاره.

فقد تمت متابعة   آخر المستجدات عن الفيروس وانتشاره في العالم العربي، والتدابير المتخذة للتعامل معه والحيلولة دون انتشاره، وتحوله إلى وباء خارج عن السيطرة.

ففي الكويت، أعلنت السلطات تشخيص 53 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وبذلك يرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 333

ولقد قالت الوزارة في حسابها على تويتر أن الإصابات الجديدة ترتبط بالسفر الى إيران

وقامت المؤسسات باتخاذ العديد من التدابير الاحترازية، ضمن الجهود التي تبذلها لمواجهة التهديد المتزايد للفيروس

وأعلنت كذلك وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية أن خطبة الجمعة يجب أن لا تزيد مدتها عن 10 دقائق، حسب وسائل إعلام كويتية، كما قامت عدة مؤسسات عامة بتعليق البرامج التدريبية، والدورات، إلى جانب عدد من الأنشطة الأخرى حتى إشعار أخر.

وحثت كذلك السلطات الكويتية مواطنيها الموجودين حاليا في الخارج على العودة إلى ديارهم في أسرع وقت ممكن، كما حثت مواطنيها على تجنب السفر إلى الخارج لأي سبب كان.

وقالت وزارة الصحة الكويتية إن المسافرين الذين يغادرون البلاد عن طريق البر أو الجو يجب عليهم توقيع إقرار بالالتزام عند عودتهم بقواعد السلامة التي وضعتها وزارتا الصحة والداخلية. وتشتمل اللوائح الالتزام بالبقاء في الحجر الصحي لمدة لا تنقص على  14 يوماً إذا طلب منهم ذلك.

أما في سلطنة عمان، فقد أكدت وزارة الصحة تشخيص إصابة  131 شخص بفيروس كورونا الى حدود الساعة دون حدوث وفاة واحدة

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن وزارة الصحة أن الشخص صاحب الإصابة الجديدة كان قد سافر إلى إيران.

كما أعلنت سلطنة عمان تعليق استخدام مجلس التعاون الخليجي البطاقة المدنية للتنقل من وإلى السلطنة، وذلك في  محاولة للتقليل من انتشار الفيروس.

وقد جاء قرار عمان عقب قرار مماثل اتخذته الكويت والإمارات العربية المتحدة.

كما أكدت البحرين تسجيل ثمان إصابات، وأن مجمل الإصابات المؤكدة بلغ 466 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة في البحرين أن الإصابات الجديدة هي محلية لأشخاص قد عادو مؤخراً من إيران.

إلغاء سباق

أما في الإمارات العربية المتحدة، فتم إلغاء ما تبقى من سباق طواف الإمارات للدراجات الهوائية، بعد تأكيد إصابتين وكلاهما من إيطاليا.

وتجري وزارة الصحة الإماراتية فحوصات روتينية لباقي المشاركين بالسباق، وللموظفين به والعاملين فيه، وقد اتخذت إجراءات الحجز الصحي المناسبة، حسب وكالة أنباء الإمارات.

وأغلقت وزارة الصحة الفندقين حيث كان يقيم المتسابقون والمشرفون في سباق الإمارات، وقالت إن الطواقم الطبية تعمل على إجراء فحوصات لنزلاء.

ومع الإصابتين الجديتين، وصل عدد الإصابات بالفيروس في الإمارات إلى 405 حالة.

وحسب وزارة الصحة، فإن مواطنين صينيين كانا أصيبا بالفيروس قج تماثلا للشفاء، ما يرفع عدد حالات الشفاء من فيروس كورونا في الإمارات إلى 52.

مصر خالية من الفيروس

في مصر قبل أن يتم الإعلان عن 536 حالة مؤخرا، أعلنت السلطات أن مصر “خالية من الإصابات بفيروس كورونا”، بعد تأكيد شفاء الحالة الوحيدة المشخصة للإصابة بالمرض.

أتى ذلك، على الرغم من تقارير إعلامية دولية أفادت بأن شخصين تم تشخيص إصابتهما بالفيروس في دولة فرنسا، كانا قد عادا مؤخراً من رحلة إلى مصر، وهما في حالة خطيرة.

ولقد قال رئيس الحكومة المصرية مصطفى لا توجد حالات إصابة بفيروس كورونا في مصر، ونحن لا نخفي شيئاً، وأضاف أن السلطات الصحية في بلاده تعمل على فحص المخالطين للفوج سياحي فرنسي، “وذلك بعدما أعلنت فرنسا إصابة ستة حالات منه بفيروس كورونا، بعد عودتهم من مصر”.

الى أنه بعد تلك الفترة تم تشخيص حلات متتالية بالفيروس و قد بلغت حاليا أزيد من 536 منها 30 وفاة مؤكدة.

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت سابقا  عن إصابة شخصين بالمرض بعد عودتهما من مصر، لكي ترفع العدد في اليوم التالي إلى ست حالات.

كورونا في خطبة الجمعة

و في خطبة الجمعة، حث رجل الدين الشيعي آية الله علي السيستاني الحكومة والإعلام على العمل على رفع الوعي الصحي بين المواطنين.

ولقد قال عبد المهدي الكربلائي يجب علينا  كمواطنين التعامل مع تدابير الوقاية من فيروس كورونا بمنتهى الجدية”. لكنه أضاف “مع ذلك ليست هناك حاجة للذعر”.

وأضاف كربلائي كذالك أن “المؤسسات الطبية غير قادرة على تزويد العراق بجميع المستلزمات التي يحتاجها”، مشيراً إلى أن “هذا يجعل الأمر أكثر تعقيداً”.

عائدون من إيطاليا وإيران

وفي إسرائيل، فأعلنت السلطات السبت تشخيص أول حالة إصابة داخل حدودها، لرجل بينت نتائج الفحص إصابته بعد عودته من إيطاليا. وسيتم وضع السيدة في الحجر الصحي.

ومع الإصابة الجديدة، يصل عدد الحالات المسجلة في إسرائيل  الى أكثر من  3100 حالى .

كما تم تشخيص إصابة إسرائيلي كان على متن السفينة المحجوزة قبالة شاطئ اليابان، وتم وضعه في الحجر الصحي.

أما في  غزة، أكد مسؤول صحي خلو القطاع من فيروس لحدود اليوم.

وفي فلسطين، نفت وزارة الصحة   اليوم  الشائعات اللتي تفيد بوجود 17 فلسطينياً مصابين بفيروس كورونا داخل القطاع”.

وقالت الوزارة إن القطاع “لا يزال خالياً” من الفيروس، وأنه تم احتجاز خمسة أشخاص فقط في الحجر الصحي عند معبر رفح الحدودي بين القطاع ومصر.

أما في  الأردن، فلقد منعت الطواقم الطبية المرابطة على الحدود  العراق، عند معبر الكرامة الحدودي 9 مواطنين عراقيين يعانون من ارتفاع في درجات الحرارة من دخول البلاد.

وأكدت وزارة الصحة الأردنية السبت أن 19 شخصاً لا يزالون في الحجر الصحي في مستشفى البشير، بعد عودتهم من بلاد انتشر فيها فيروس كورونا.

أما في لبنان، فقد ارتفع عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا إلى 7 حالات بعد اكتشاف ثلاث حالات جديدة.

1 Shares
Tweet
Share
Pin
Share1