15 أبريل، 2020

اجعل من الحجر الصحي فرصة للتقرب من لله

يعتبر الحجر الصحي من أهم الوسائل للحدّ من انتشار الأمراض الوبائية في العصر الحاضر، وبموجبه يمنع أي شخص من دخول المناطق التي انتشر فيها نوع من الوباء ، والاختلاط بأهلها ، وكذلك يمنع أهل تلك المناطق من الخروج منها ، سواء أكان الشخص مصاباً بهذا الوباء أم لا .

ولقد بين النبي صلى الله عليه وسلم في الكثير من الأحاديث ، مبادئ الحجر الصحي ، بواضح البيان ، فمنع الناس من الدخول إلى البلدة التي أصيبت بالطاعون ، ومنع كذلك أهل تلك البلدة من الخروج منها ، بل جعل ذلك كالفرار من الزحف الذي هو من كبائر الذنوب ، وجعل للصابر فيها أجر الشهيد

 لهذا فإن الحجر الصحي يعني الكثير بالنسبة للإنسان المسلم الذي يحاول بكل جهد أن يستثمر كل دقيقة  في هذا الحجر الصحي  لكي يتقرب أكثر من الله ويتوجه إليه بالعديد من الأدعية، وفيما يلي سنرشدك عزيزي إلى مجموعة من الطرق التي ستساعدك على التقرب من الله أكثر خلال فتره الحجر الصحي

أولا: التوبة الصادقة يجب أن تستثمر فرصة الحجر الصي  لتتقرب أكثر من الله سبحانهُ وتعالى والتوجه إليه بالتوبة النصوحة والصادقة، التي تكون عن طريق الابتعاد عن الذنوب والمعاصي، والإقلاع عن كل ما يُغضب الله سبحانهُ وتعالى، وأخذ عهد صادق بينك وبين الله على أنكّ ستؤدي العمل الصالح مع الإيمان وسترد كل الحقوق المادية والمعنويّة لأصحابها وتتعهّد بعدم الرجوع إلى المعاصي والذنوب

ثانيا: أداء الصلاة في وقتها لكي تتقرب من الله وتنجح في اكتساب رضاه خصوصا أن فترة الحجر الصحي تعطي للشخص الكثير من وقت الفراغ فعليك أن تستغل هذا الوقا و عليك أن تحرص على أداء الصلاة في وقتها دون أي تأخير أو مماطلة فليس لديك أدنى عذر في هذه الفترة لكي تتماطل عن أداء الصلاة في وقتها، ويجب على المؤمن أن يعطي للصلاة وقتها الكامل و لا يسرع في أدائها  لكي تحصل على ثوابٍ مضاعف عند الله تعالى، ولا تنسى بأنّ أحب الأعمال إلى الله هي الصلاة في وقتها.

ثالثا: قراءة القرآن الكريم يجب على كل إنسانٍ مسلم أن يُحافظ على قراءة أجزاء من القرآن الكريم بشكلٍ يومي خلال فترة الحجر الصحي، وأن ينظم وقته لينجح في ختم القرآن قبل انقضاء هذه الفترة، وذلك لكي  يزيد من ارتباطه بالله وكلماته.

رابعا: ذكر الله وتسبيحه يجب على الإنسانٍ المسلم أن يستثمر كل دقيقة في فترة الحجر الصحي ليستمر في تسبيح الله وذكره عن طريق ترديد الأوردة والأذكار الصباحيّة والمسائيّة، هذهِ الأوردة التي تحمي الإنسان من أي سوءٍ قد يحيطُ به، وترشده إلى الطريق الصحيح في حياته بشكلٍ عام ولا تنسى الدعاء بزوال هذا المرض عن العالم و عن الأمة الإسلامية جمعاء.

سادسا: لا تنسى مساعدة الفقراء لكي تتقرب من الله أكثر خلال هذه الفترة،  خصوصا أن الألف من الناس قد فقدو عملهم جراء هذا الوباء فعليك أن تقدم المساعدة والعون لجميع الفقراء والمحتاجين خلال هذه الفترة الحرجة، وأن تخصص بعض الأطعمة البسيطة التي تناسب دخلك الشهري لتمنحها للعائلات الفقيرة التي لا تملك قوتها  في هذه الفترة بتقيّدك بهذه الطرق البسيطة ستنجح في التقرب من الله تعالى  لتكتسب محبتهُ ورضاه عنك طوال الحياة.

0 Shares
Tweet
Share
Pin
Share